روزنامة - برنامج الاستوديو: بالتعاون مع مهرجان دي-كاف

روزنامة‭ – ‬برنامج‭ ‬الاستوديو

حين‭ ‬قمنا‭ ‬بإلغاء‭ ‬أو‭ ‬تأجيل‭ ‬دورة‭ ‬روزنامة‭ ‬السادسة‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المزمع‭ ‬إقامتها‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٢٠١٧‬،‭  ‬وبالمشاركة‭ ‬مع‭ ‬لجنة‭ ‬تحكيم‭ ‬تلك‭ ‬الدورة،‭ ‬تم‭ ‬إصدار‭ ‬بيان‭ ‬يوضح‭ ‬حيثيات‭ ‬إلغائها‭. ‬وقد‭ ‬تفاعل‭ ‬مهرجان‭ ‬وسط‭ ‬البلد‭ ‬للفنون‭ ‬المعاصرة‭ ‬D-CAF‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬البيان‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬يهتم‭ ‬بتطوير‭ ‬الأعمال‭ ‬الفنية‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬المصرية‭ ‬و‭ ‬تشجيع‭ ‬الفنانين‭ ‬والفنانات‭ ‬المصريين‭. ‬و‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬النقطه‭ ‬بدأت‭ ‬المحاورات‭ ‬مع‭ ‬مدرار‭ ‬و‭ ‬دي‭ ‬كاف‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬إتفاق‭ ‬لبدء‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭. ‬سعدت‭ ‬مدرار‭ ‬بهذه‭ ‬الدعوة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المهرجان‭ ‬لتنسيق‭ ‬برنامج‭ ‬الفنون‭ ‬البصرية‭ ‬لدورة‭ ‬عام‭  ‬‮٢٠١٨‬،‭ ‬والذي‭ ‬يرتكز‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬المحاور‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬طرحها‭ ‬مؤخراً‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬والفنانات‭  ‬في‭ ‬إطار‭ ‬نقاش‭ ‬بين‭ ‬المتقدمين‭ ‬لروزنامة‭ ‬وحوار‭ ‬مفتوح‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٢٠١٧‬‭.‬

بناء‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬دعوة‭ ‬أحمد‭ ‬بدري،‭ ‬ومحمد‭ ‬عبدالكريم،‭ ‬ونور‭ ‬الصافوري،‭ ‬لمناقشة‭ ‬وتطوير‭ ‬مقترح‭ ‬برنامج‭ ‬الاستوديو،‭ ‬الممتد‭ ‬لستة‭ ‬أشهر‭ ‬ويوفر‭ ‬لمجموعة‭ ‬من‭ ‬الفنانات‭ ‬والفنانين‭ ‬الشباب‭ ‬المصريين‭ ‬أماكن‭ ‬عمل‭ ‬وإطار‭ ‬نقدي‭ ‬ونظري‭  ‬وانتاجي‭.‬

يتضمن‭ ‬البرنامج‭ ‬سلسلة‭ ‬ممتدة‭ ‬من‭ ‬اللقاءات‭ ‬الفردية‭ ‬والجماعية‭ ‬والعروض‭ ‬ومجموعات‭ ‬العمل،‭ ‬وزيارات‭ ‬من‭ ‬فنانين‭ ‬وأكاديميين،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬منحة‭ ‬تفرغ‭ ‬لكل‭ ‬مشارك‭ ‬ومشاركة‭. ‬

نبذة‭ ‬عن‭ ‬البرنامج

يعتمد‭ ‬البرنامج‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬مسارات‭ ‬تتقاطع‭ ‬فيما‭ ‬بينها،‭ ‬تتناول‭ ‬المسارات‭ ‬موقع‭ ‬الفنان‭/‬نة‭ ‬فيما‭ ‬يحيط‭ ‬به‭/‬ا‭ ‬من‭ ‬مكونات‭ ‬ذات‭ ‬صلة‭ ‬باللغة‭ ‬والمادة،‭ ‬والتاريخ،‭ ‬والعمل،‭ ‬والسلطة‭ ‬وانتزاع‭ ‬مفاهيم‭ ‬مثل‭ ‬الجمال‭ ‬والاصالة‭ ‬والفرادة‭ ‬من‭ ‬سياقتها‭ ‬المألوفة‭ ‬وإعادة‭ ‬تشكيلها‭ ‬داخل‭ ‬سياقات‭ ‬عملية‭ ‬فنية‭ ‬استقصائية‭.  ‬

على‭ ‬مدار‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬سوف‭ ‬ت‭/‬ينخرط‭ ‬الملتحقين‭/‬ات‭ ‬بورش‭ ‬ومجموعات‭ ‬عمل‭ ‬ممتدة‭ ‬بطول‭ ‬البرنامج‭ ‬يُمارس‭ ‬فيها‭ ‬عدة‭ ‬وسائل‭ ‬بحثية‭ ‬كما‭ ‬الكتابة‭ ‬والمشاهدة‭ ‬والاستماع‭ ‬والتذوق‭ ‬والتشكيل‭ ‬والحركة‭. ‬بجانب‭ ‬لقاءات‭ ‬فردية‭ ‬مع‭ ‬استشاريين‭/‬ات‭ ‬خارجيين‭/‬ات‭ ‬ومتابعين‭/‬ات‭ ‬داخليين‭ ‬وجولات‭ ‬وزيارات‭ ‬ميدانية‭.‬‭ ‬يتخلل‭ ‬المدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬لقاءات‭ ‬نقد‭ ‬جماعي‭ ‬يشارك‭ ‬فيها‭ ‬متخصصين‭/‬ات‭ ‬مدعوين‭/‬ات‭ ‬يتناول‭ ‬فيها‭ ‬الحضور‭ ‬مشاريع‭ ‬المشاركين‭/‬ات‭.‬

يصمم‭ ‬البرنامج‭:‬

أحمد‭ ‬بدري،‭ ‬ومحمد‭ ‬عبدالكريم،‭ ‬ونور‭ ‬الصافوري

‭–‬

روزنامة‭ ‬هي‭ ‬مسابقة‭ ‬ومعرض‭ ‬سنوي‭ ‬للفنون‭ ‬البصرية‭ ‬المعاصرة‭ ‬للفنانين‭ ‬الشباب‭ ‬المصريين‭ ‬تحت‭ ‬سن‭ ‬‮٣٠‬‭ ‬تنظمها‭ ‬مدرار‭ ‬للفن‭ ‬المعاصر‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬الفنون‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬تتيح‭ ‬روزنامة‭ ‬الفرصة‭ ‬للفنانين‭ ‬لعرض‭ ‬أعمالهم‭ ‬وتهدف‭ ‬المسابقة‭ ‬إلى‭ ‬تشجيع‭ ‬التجارب‭ ‬الإبداعية‭ ‬المعاصرة‭ ‬للشباب،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الأعمال‭ ‬الإبداعية‭ ‬المتميزة‭ ‬باستخدام‭ ‬جميع‭ ‬الوسائط‭ ‬الفنية،‭ ‬التقليدي‭ ‬منها‭ ‬والتجريبي‭.  ‬ترصد‭ ‬مدرار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المسابقة‭ ‬وتتابع‭ ‬الفنانين‭ ‬الشباب‭ ‬المبدعين‭ ‬لكي‭ ‬تضمهم‭ ‬إلى‭ ‬شبكة‭ ‬المستفيدين‭ ‬من‭ ‬خدماتها‭ ‬ودعمهم‭ ‬بكل‭ ‬السبل‭ ‬المتاحة‭.‬

عن‭ ‬مدرار

مدرار‭ ‬هى‭ ‬نطاق‭ ‬تفاعل‭ ‬وتجريب‭ ‬وحوار‭ ‬يخدم‭ ‬ممارسات‭ ‬الفنون‭ ‬المعاصرة،‭ ‬تسعى‭ ‬مدرار‭ ‬الى‭ ‬المساهمة‭ ‬فى‭ ‬تحفيز‭ ‬الوسائل‭ ‬المختلفة‭ ‬للتواصل،‭ ‬تطوير‭ ‬الخبرات،‭ ‬والدعم‭ ‬المادى‭ ‬لممارسة‭ ‬الفن‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬والدولى‭.‬ تهدف‭ ‬مدرار‭ ‬بالأساس‭ ‬الى‭ ‬دفع‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالفنانين‭ ‬الشباب‭ ‬وتزويدهم‭ ‬بفرص‭ ‬التشبيك‭ ‬عن‭ ‬المنافسة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تشجيع‭ ‬أنشطتهم‭ ‬وايضاً‭ ‬التبادل‭ ‬الثقافى‭ ‬بينهم‭ ‬محلياً‭ ‬ودولياً،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المؤسسات‭ ‬والنقاد‭ ‬والتقنيين‭  ‬للمشاركة‭ ‬والتجريب‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملعب‭ ‬الغني‭ ‬لفنون‭ ‬الميديا‭.‬ تقوم‭ ‬مدرار‭ ‬منذ‭ ‬عام‭  ‬‮٢٠٠٥‬‭ ‬بتوفير‭ ‬مساحة‭ ‬تعاونية‭ ‬لفنانيين‭ ‬الميديا‭ ‬وتوثيق‭ ‬ونشر‭ ‬المحتوى‭ ‬السمعي‭ ‬و‭ ‬البصري‭ ‬لحركة‭ ‬الفن‭ ‬المعاصر‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬نظمت‭ ‬مدرار‭ ‬كذلك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأحداث‭ ‬الفنية‭  ‬والمشاريع‭ ‬المستمرة‭ ‬منها‭ ‬مهرجان‭ ‬القاهرة‭ ‬للفيديو،‭ ‬ومعمل‭ ‬مصر‭ ‬للفنون‭ ‬التفاعلية،‭ ‬مدرار‭ ‬TV،‭ ‬مسابقة‭ ‬ومعرض‭ ‬روزنامة‭. ‬

On The Steps MOCA by Manuel Pelmuş (Romania) Mother, Loosen My Tongue or Adorn Me With a Lighter Burden

هند معاذ

هند‭ ‬معاذ،‭ ‬فنانة‭ ‬بصرية‭ ‬معاصرة،‭ ‬تعتمد‭ ‬أعمالها‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬وخلق‭ ‬علاقات‭ ‬إفتراضية‭ ‬بين‭ ‬عناصر‭ ‬مختلفة‭ ‬فى‭ ‬الماضى‭ ‬والحاضر،‭ ‬مستخدمةً‭ ‬محتوى‭ ‬صريح‭ ‬و‭ ‬صادم‭.‬ بجانب‭ ‬شهادتها‭ ‬فى‭ ‬إدارة‭ ‬المشاريع؛‭ ‬هند‭ ‬تدرس‭ ‬الفنون‭ ‬الجميلة،‭ ‬تاريخ‭ ‬الفن‭ ‬والعلوم‭ ‬الإنسانية‭ ‬فى‭ ‬كلية‭ ‬التربية‭ ‬الفنية‭ ‬جامعة‭ ‬حلوان‭.‬
بدأت‭ ‬هند‭ ‬فى‭ ‬2016‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬الفاعليات‭ ‬المحلية‭ ‬والدولية،‭ ‬عرضت‭ ‬مشروعها‭ ‬التجريبي‭ ‬الأول‭ ‬‮«‬إحسان‮»‬‭ ‬بالمعرض‭ ‬الجماعى‭ ‬‮” ‬Mobili-té-tät-tà-ty”‭ ‬بسويسرا‭ ‬فى‭ ‬روزنامة‭ ‬5‭ ‬الحلقة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬مشروعها‭ ‬‮«‬ألعاب‭ ‬للكبار‮»‬‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬تجهيز‭ ‬فى‭ ‬الفراغ‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬فنانتان‭ ‬أخريتيين “المتاهة‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬تشبه‭ ‬المتاهة‮”‬‭ ‬بمشروع‭ ‬من‭ ‬المهمل‭ ‬الى‭ ‬الثمين‭. ‬عُرضت‭ ‬أعمالها‭ ‬الفيديو‭ ‬بالنسخة‭ ‬الثامنة‭ ‬من‭ ‬مهرجان‭ ‬القاهرة‭ ‬للفيديو‭ ‬ب‭ ‬2017،‭ ‬ومهرجان‭ ‬ماداتاك‭ ‬بمدريد،‭ ‬أسبانيا‭ ‬2018،‭ ‬أيضاً‭ ‬تعاونت‭ ‬مع‭ ‬الفنانة‭ ‬كلير‭ ‬لينمي‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬تم‭ ‬عرضه‭ ‬بمعرض‭ ‬لينمي‭ ‬الشخصي‭  ‬بسويسرا
“338‭ ‬Kairo”‭.‬

إسراء الفقي

فنانة‭ ‬بصرية‭ ‬ومونتيرة

إسراء‭ ‬الفقي‭ ‬ولدت‭ ‬بمصر‭ ‬1989‭ ‬،‭ ‬هي‭ ‬فنانة‭ ‬بصرية،‭ ‬مونتيرة‭ ‬وتعمل‭ ‬بمجال‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬باليوتيوب،‭ ‬عملت‭ ‬بشركات ومؤسسات‭ ‬ثقافية‭ ‬معروفة‭ ‬مثل‭ ‬مدرار‭ ‬Tv‭ ‬وشركة‭ ‬كايرو‭ ‬كارتون‭ ‬للرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬وشركة‭ ‬ديوان‭ ‬فيديوز‭)‬مقرها‭ ‬بالقاهرة ودبي‭(. ‬ تلقت‭ ‬البكالوريوس‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬تربية‭ ‬فنية‭ ‬بجامعة‭ ‬حلوان‭ ‬2011‭ ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬وهي‭ ‬تعمل‭ ‬بنشاط‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬الفن المعاصر‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭. ‬شاركت‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬المعارض‭ ‬الجماعية‭ ‬وتلقت‭ ‬جائزة‭ ‬بصالون‭ ‬الشباب‭ ‬ال‭ ‬27‭ ‬كما‭ ‬عرضت‭ ‬اعمالها خارج‭ ‬مصر‭ ‬مثل‭ ‬ايرالندا‭ ‬وبوالندا‭ ‬والسويد،‭ ‬الآن‭ ‬هي‭ ‬مشغولة‭ ‬بتطوير‭ ‬نفسها‭ ‬بالفن‭ ‬وعلي‭ ‬احترافها‭ ‬مهنة‭ ‬المونتاج‭..‬الفقي‭ ‬حاليا‭ ‬تعيش‭ ‬بالقاهرة‭.‬

محمد إسماعيل شوقي

محمد‭ ‬إسماعيل‭ ‬شوقي‭ ‬‭(‬إسماعيل‭)‬‭ ‬فنان‭ ‬بصري‭ ‬يقيم‭ ‬في‭ ‬القاهرة،‭. ‬تتنوع‭ ‬أعمال‭ ‬إسماعيل‭ ‬بالوسائل‭ ‬المختلفة،‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬التجهيز،‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬للتنمية‭ ‬الفنية‭ ‬و‭ ‬الثقافية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬في‭ ‬الفراغ‭ ‬،‭ ‬فوتوغرافيا‭ ‬او‭ ‬فن‭ ‬الشارع،‭ ‬حيث‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬فنان‭ ‬الشارع‭ ‬عام ‮٠١٠٢ ‬،‭ ‬شارك‭ ‬اسماعيل‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬المعارض‭ ‬الفنية،‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭: ‬روزنامة‭ ‬4‭ / ‬5‭ ‬،اشطورة،‭ ‬بينالي‭ )‬شئ‭ ‬آخر)  ‬ممارسة اسماعيل‭ ‬الفنية‭ ‬في‭ ‬معظمها‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬مشاهد‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬القاهرة‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬المحتوي‭ ‬او‭ ‬السياق‭.‬

شدوى علي

شدوى‭ ‬علي‭ ‬فنانة‭ ‬سمعي‭-‬بصري‭ ‬مصرية‭ ‬ولدت‭ ‬بالاسكندرية‭ ‬عام‭ ‬‮١٩٩٠‬‭ , ‬تخرجت‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬الفنون‭ ‬الجميلة‭, ‬جامعة‭ ‬الإسكندرية‭, ‬قسم‭ ‬جرافيك‭ (‬شعبة‭ ‬طبعة‭ ‬فنية‭) ‬عام‭ ‬2102‭ . ‬مؤخراً‭ ‬درست‭ ‬بمدرسة‭ ‬السنيما‭ ‬بجيزويت‭ ‬الإسكندرية‭ ‬عام‭ ‬2102‭. ‬ أعمالها‭ ‬الفنية‭ ‬تتضمن‭ ‬طبعة‭ ‬فنية‭ (‬لينيوليوم‭ & ‬طباعة‭ ‬رقمية‭)‬،‭ ‬أعمال‭ ‬مركبة‭, ‬فيديو‭ ‬وايضاً‭ ‬صوت‭. ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬ورش‭ ‬العمل‭ ‬الفنية‭ ‬مثل‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬Noisy mechatronic objects‮»‬‭ ‬بالتعاون‭ ‬بين‭ ‬كلية‭ ‬الفنون‭ ‬الجميلة‭ ‬جامعة‭ ‬الإسكندرية‭ ‬مع‭ ‬مدرسة‭ ‬الفيديو‭ ‬الفرنسية‭ ‬Aix-en-provence 2102‭ , ; ‬ورشة‭ ‬‮«‬الجسر‭ ‬المفتوح‮»‬‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مؤسسة‭ ‬Wooshing Machine‮»‬‭ ‬‮«‬‭ ‬البلجيكية‭ ‬و‭ ‬استوديو‭ ‬المدينة‭ ‬بالإسكندرية‭, ‬2102‭ ,‬وورشة‭ ‬تدريب‭ ‬المدربين‭ ‬لمنهج‭ ‬الصوت‭ ‬والموسيقى‭ ‬بمؤسسة‭ ‬أضف‭ ‬مع‭ ‬الفنان‭ ‬خيام‭ ‬اللامي‭, ‬القاهرة‭, ‬2102‭. ‬ايضاً‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المعارض‭ ‬الفنية‭ ‬مثل‭ ‬معرض‭ ‬روزنامة‭ ‬5‭ ‬بمدار‭, ‬القاهرة‭, ‬2102‭ ; ‬و‭ ‬معرض‭ ‬‮«‬إنقطاع‮»‬‭ ‬بتاون هاوس‭, ‬القاهرة‭, ‬2102‭ ; ‬25‭ ‬من‭ ‬صالون‭ ‬الشباب‭ ‬بدار‭ ‬الاوبرا‭ ‬بالقاهرة‭ & ‬الدورة‭ ‬ال‭ ‬22‭ ; ‬كما‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬أجندة‭ ‬ومعرض‭ ‬اول‭ ‬مرة‭ ‬بمكتبة‭ ‬الإسكندرية‭.‬

إنچي محسن

إنچى‭ ‬هى‭ ‬فنانه‭ ‬بصريه‭ ‬ناشئه‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬القاهرة‭ ‬۱۹۹۵‭ , ‬تدرس‭ ‬العمارة‭ , ‬مما‭ ‬يعزز‭ ‬ممارستها‭ ‬الفنية‭. ‬هذا‭ ‬بجانب‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وسائط‭ ‬متعددة‭ ‬منها‭ ‬الرسم‭ ‬والطباعه‭ ‬والفوتوغرافيا‭ ‬والكولاچ‭ ‬و‭ ‬فنون‭ ‬الڤيديو‭ ‬و‭ ‬الجرافيتى‭ ‬والكوميكس‭. ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المزج‭ ‬بين‭ ‬هذة‭ ‬الوسائط‭ ‬والعبور‭ ‬التجريبى‭ ‬بينهم‭, ‬تحاول‭ ‬تقديم‭ ‬أعمال‭ ‬فنيه‭ ‬مكمله‭. ‬كانت‭ ‬تهتم‭ ‬فى‭ ‬أعمالها‭ ‬الأولى‭ ‬بالهويه‭ ‬والصور‭ ‬الذاتيه‭, ‬ثم‭ ‬إتجهت‭ ‬الى‭ ‬الفن‭ ‬التشاركى‭, ‬الذى‭ ‬يعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬اكبر‭ ‬على‭ ‬محادثات‭ ‬مع‭ ‬عدة‭ ‬أشخاص‭ – ‬محل‭ ‬اختبار‭. ‬هذا‭ ‬التحول‭ ‬دفعها‭ ‬الى‭ ‬التساؤل‭ ‬عن‭ ‬ملكيه‭ ‬هذة‭ ‬الصور‭ ‬الذهنيه‭ ‬التى‭ ‬تقتبس‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬الاشخاص‭ ‬لتترجم‭ ‬فى‭ ‬اعمالها‭ ‬الفنيه‭.‬ تم‭ ‬اختيار‭ ‬أعمالها‭ ‬في‭ ‬معارض‭ ‬جماعية‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬ولندن‭ ‬وبيروت‭ ‬منها؛‭ ‬مدرار‭ ‬للفنون‭ ‬المعاصرة،‭ ‬قصر‭ ‬الفنون،‭ ‬الجامعة الأمريكية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬الجامعة‭ ‬الأميركية‭ ‬ببيروت،‭ ‬مكتبة‭ ‬الإسكندرية،‭ ‬فوتوبيا،‭ ‬مركز‭ ‬و‭ ‬المعهد‭ ‬الفلمنكي‭ ‬الهولندي‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭.‬

ملك شنودة

ملك‭ ‬شنودة،‭ ‬تدرس‭ ‬علم‭ ‬إجتماع‭ ‬وفنون‭ ‬بصرية‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بالجامعة‭ ‬الأمريكية‭. ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬الفنون‭ ‬بجميع‭ ‬أنواعها‭ ‬و‭ ‬بالأخص‭ ‬الفنون‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬في‭ ‬الأرشيف‭ ‬والفنون‭ ‬ذات‭ ‬الخلفية‭ ‬الاجتماعية‭. ‬عرضت‭ ‬أعمالها‭ ‬الفنية‭ ‬في‭ ‬‮٢٠١٧‬‭  ‬بدرب‭ ‬‮١٧١٨‬‭ ‬بمهرجان‭ ‬الفوتوغرفيا‭ (‬كايروجرافي‭) ‬وأيضاً‭  ‬بمعرض‭ ‬Please Do It Again‭ ‬بالجامعة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وفي‭ ‬‮٢٠١٦‬‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬كلاً‭ ‬من‭: ‬معرض‭ ‬Lettra27‭ ‬عبر‭ ‬موقعها‭ ‬الالكتروني،‭  ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬تجريبي‭  ‬لها‭ ‬في‭ ‬AUC Experimental Animation Screening،‭ ‬و‭ ‬اخيراً‭ ‬معرض‭ ‬Urban Poises‭ ‬بالجامعة‭. ‬كانت‭ ‬المعارض‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬الفنانين‭ ‬شادي‭ ‬النشوقاتي،‭ ‬هبة‭ ‬امين،‭ ‬معتز‭ ‬نصر‭ ‬و‭ ‬كريم‭ ‬الحيوان‭.  ‬عملت‭ ‬ملك‭ ‬أيضاً‭ ‬مع‭ ‬عدة‭ ‬فنانين‭ ‬و‭ ‬منظمات‭ ‬ثقافية‭ ‬بالقاهرة‭ ‬ولندن‭ ‬وبرلين‭.‬عملت‭ ‬بمهرجان‭ ‬الفيلم‭ ‬ببرلين،‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬مساعدة‭ ‬فنان‭ ‬روماني‭ ‬بD-CAF‭. ‬تعمل‭ ‬مع‭ ‬منتجة‭ ‬الأفلام‭ ‬الوثائقية‭ ‬الألمانية‭ ‬ستيفاني‭ ‬شولت‭ ‬ستراتهاوس‭ ‬والكاتبة‭ ‬ميرل‭ ‬كروجر‭ ‬في‭ ‬بحث‭ ‬بخصوص‭ ‬كتاب‭. ‬كما‭ ‬تعمل‭ ‬بArt D’Égypte‭ ‬لتنظيم‭ ‬فاعليات‭ ‬فنية‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬لدعم‭ ‬الفن‭ ‬المعاصر‭ ‬المصري‭.‬

هادية محمود

الفنانة‭ ‬هادية‭ ‬محمود‭ ‬‭,‬ولدت‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬سنة‭ ‬1990‭ ‬م‭ ,‬فنانة‭ ‬بصرية‭ ‬تجريبية‭ ‬مهتمة‭ ‬بالفن‭ ‬المعاصر‭,‬تخرجت‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬الفنون‭ ‬التطبيقية‭ ,‬قسم‭ ‬الديكور‭,‬2012‭ ‬شاركت‭ ‬فى‭ ‬العديد‭ ‬من‭  ‬المعارض‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬مصر‭ ‬و‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬الجائزة‭ ‬الأولى‭ ‬لمسابقة‭ ‬روزنامة‭ ‬2015‭ ‬و‭ ‬جائزة‭ ‬معرض‭ ‬خاص‭ ‬لصالون‭ ‬الشباب‭ ‬لنفس‭ ‬السنة‭.. ‬

آية السيد

آية‭ ‬السيد،‭ ‬مواليد‭ ‬‮١٩٨٨‬،‭ ‬بكالوريوس‭ ‬صيدلة‭ ‬،‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬معارض‭ ‬جماعية‭ ‬منها‭ ‬ظلال‭ ‬المتوازي‭ ‬النسخة‭ ‬السادسة‭ ‬،‭ ‬صالون‭ ‬الشباب‭ ‬‮٢٨‬‭ ‬و‭ ‬روزنامة‭ ‬‮٤‬‭ ‬و‭ ‬نالت‭ ‬عدة‭ ‬منح‭ ‬منها‭ ‬‮«‬شمال‭ ‬و‭ ‬جنوب‮»‬‭ ‬مقدمة‭ ‬من‭ ‬مكتبة‭ ‬الاسكندرية‭ ‬و‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوربي‭ ‬و»عاشت‭ ‬مطبوعاتي‭ ‬حرة‭ ‬مستقلة‮»‬‭  ‬مقدمة‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الفن‭ ‬التاسع‭ ‬و‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوربي‭.‬

مريم حمدي

مريم‭ ‬حمدي‭ ‬فنانة‭ ‬بصرية‭ ‬في‭ ‬ال22‭ ‬من‭ ‬عمرها‭ ‬و‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بالقاهرة‭. ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالفنون‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬التاسعة‭ ‬عندما‭ ‬نالت‭ ‬ميدالية‭ ‬ذهبية‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬كشيتيج‭ ‬الدولية‭ ‬للفنون‭. ‬طوال‭ ‬فترة‭ ‬الدراسة‭ ‬و‭ ‬الإنتاج‭ ‬الفني،‭ ‬اتسعت‭ ‬اهتماماتها‭ ‬لتشمل‭ ‬القضايا‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬و‭ ‬قضايا‭ ‬الحركة‭ ‬النسوية‭ ‬بوجه‭ ‬خاص‭. ‬و‭ ‬كانت‭ ‬مارينا‭ ‬ابراموفيتش‭ ‬من‭ ‬الفنانات‭ ‬التي‭ ‬تأثرت‭ ‬بهن‭. ‬و‭ ‬من‭ ‬الفنون‭ ‬المفضلة‭ ‬لها‭ ‬فن‭ ‬التصوير‭ ‬الفوتوغرافي‭ ‬و‭ ‬فن‭ ‬الأداء‭ ‬و‭ ‬فن‭ ‬التركيب‭. ‬و‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمالها‭ ‬الفنية،‭ ‬تعمل‭ ‬مريم‭ ‬علي‭ ‬طرح‭ ‬مختلف‭ ‬الأعراف‭ ‬الاجتماعية‭ ‬و‭ ‬الأفكار‭ ‬السائدة‭ ‬و‭ ‬التشكك‭ ‬في‭ ‬صحتها‭ ‬و‭ ‬خلق‭ ‬حوار‭ ‬حول‭ ‬الموضوعات‭ ‬و‭ ‬المحرمات‭ ‬التي‭ ‬يسلم‭ ‬المجتمع‭ ‬بها‭.‬

مروان الجمل

مواليد‭ ‬‮١٩٩٠‬،‭ ‬الجمل‭ ‬فنان‭ ‬مصري‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬التصوير‭ ‬من‭ ‬معهد‭ ‬فرانك‭ ‬مور‭ ‬في‭ ‬خرونينجن،‭ ‬هولندا‭. ‬كما‭ ‬حصل‭ ‬علي‭ ‬البكالوريوس‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بالقاهرة‭ ‬‮٢٠١٢‬‭. ‬تمتد‭ ‬ممارساته‭ ‬بين‭ ‬وسائط‭ ‬مختلفة‭ ‬كالتصوير‭ ‬والرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬والنصوص‭. ‬وعرضت‭ ‬اعماله‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وهولندا‭.‬


مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة، المهرجان الوحيد من نوعه في مصر لعدة أشكال من الفنون المعاصرة يستمر على مدار ثلاثة أسابيع خلال مارس وأبريل من كل عام، في عدة أماكن بمنطقة وسط البلد- القاهرة

تواصل معنا على info@orientproductions.org

اترك رسالة

إنتاج

Developed By Unplugged

loading..